18 Oct 2012

قمريات - وحدك


لولاك ما فعلت بي السنون؟
الهواء هنا ملوث بثرثرة بشرية
عم يتحدثون؟
لست معنية
أسمع ولا أصغي
لم يبق في أعماق أذني
سوى ترانيم قمرية
صوتك عذب
بلا حنجرة
حباله روحية

ناصع البياض
وجهك يشع نوراً
في سماء بدأت زرقاء
ثم أضحت كحلية
ثم باتت سوداء
حتى انتهت شبه رمادية

قبل قليل نام البشر
ورويداً رويداً
انسحبت السحب من السماء
تركتك بلا غشاء
تنام بلا غطاء
عارياً
وحدك في الفضاء

اكتشفت للتو
ما يجمع بيننا في الجو
مثلي أنت وحيد
في سماء كبيرة
وسط نجوم كثيرة
مثلي أنت لا تريد
أو لعلك تريد
لكن كل شيء بعيد



في ضوء البدر، دبي ٢٧ سبتمبر أيلول ٢٠١٢

2 comments:

somalifuture said...

الهواء هنا ملوث بثرثرة بشرية
عم يتحدثون؟
لست معنية
أسمع ولا أصغي
لم يبق في أعماق أذني
سوى ترانيم قمرية
....
من هناك بدأتُ رحلتي
واصطدمت بفراغ ما بعد السطر الأخير
آثر البقاء حول النص.. أبالغ في تشثي به، حتى لا أصحو على ما كنت فيه قبل هذه الأسطر..

القمرَ عبد آباؤنا زمنًا.. ولازال في الأرواح عشق مبهم له
أظنها الجينات هههه

أكتب وأنا مبتسم من كل ذلك الجمال وسعيد
فلكِ كل الامتنان

somalifuture said...

الهواء هنا ملوث بثرثرة بشرية
عم يتحدثون؟
لست معنية
أسمع ولا أصغي
لم يبق في أعماق أذني
سوى ترانيم قمرية
....
من هناك بدأتُ رحلتي
واصطدمت بفراغ ما بعد السطر الأخير
آثر البقاء حول النص.. أبالغ في تشثي به، حتى لا أصحو على ما كنت فيه قبل هذه الأسطر..

القمرَ عبد آباؤنا زمنًا.. ولازال في الأرواح عشق مبهم له
أظنها الجينات هههه

أكتب وأنا مبتسم من كل ذلك الجمال وسعيد
فلكِ كل الامتنان