6 May 2011

اعترافات امرأة عاشقة : الحب الأول

    
اسمه سيدي بوزيد 
سيدي وتاج راسي
حبي الأول 


عندما أحببته كان رجلاً 
لكنه تغير فيما بعد
فأضحى أنثى
أنثى لا أجمل منها في الكون
 الثورة التونسية


أنثى أم رجل
لا يهم
إنه حبي الأول
ومن لا يعرف الحب الأول؟
حب لا ينسى 
يحفر بمخالبه آثارا أبدية
يؤثر على كل حب آخر 
حب بسيط وعفوي
حب مغفل وأعمى
 حب عميق وكبير


الثورة التونسية
حبي الأول
حب لا مثيل له
حب يعيشه المرء مرة واحدة
هي المرة الأولى والوحيدة


الثورة التونسية
حبي الأول
حب يرافقني دائماً وأبداً
حب يظهر في كل حب جديد
حب حاضر غائب


الثورة التونسية
حبي الأول
علمني معنى الحب
 علمني أن الحب موجود 
علمني معنى الثورة
علمني أن الثورة موجودة


مهداة إلى كل تونسية وكل تونسي مشت أقدامها وأقدامه في مظاهرة وعلا صوتها وصوته من أجل حريتننا 
جميعاً  


اعترافات أخرى .. وخربشات 

10 comments:

Tounsi said...

very nice words , thank you dima :)

@Rime1313 said...

شكرًا ديما اثق ان تونس تبادلك نفس الحب

Mohamed said...

so nice ya dima, belttawfi2

Ahmad Yacob said...

مسرور أن هناك من يقاسمني هذا الشعور في العالم

فعلى عكس العاشق الشرقي..أتمنى من كل الدنيا أن تحب حبيبي

أهواك تونس....بت أستمع لكلام التوانسة كطفل يبتسم لغناء لا يفهم مما يقال شيئا..ولكنه يسره أنها قربه

شكرا تونس
شكرا ديما على هذه العبارات الجميلة

NIDAL NOFAL said...

كنت أطالب بأن يقوم أحداً ما بصفع تاريخنا بصفعة قوية تهزه من جذوره ... و لم أتجرأ على الطلب من أحد أن يحرق نفسه ... و الان كلنا مستعدون لنحرق من أجل مستقبلنا الذي منع عنا من قبل الطغم الحاكمة ... طوبى لسيدي

Mimo.optica said...

كلام جميل

wajdi said...

thank you so much dima for these words. Words like that let us believe that there is always some hope that our dream become true.

without your help it would be more difficult to us to continue our way to freedom

Asomaia said...

كلام حلو اوى عجبنى الثورة التونسية الهمتنا فى مصر

Dima Khatib said...

أرجو أن تبادلني تونس بالفعل نفس الحب فليس هناك ما هو أصعب على عاشق من ألا يبادله معشوقه الحب.. بأي قدر كان ، حتى لو كان أقل بكثير

وأنا مع الأخ أحمد في أننا في حالة عشق تونس نترك الغيرة والتملك جانباً ويكون أحب على قلبنا كعشاق أن يشاركنا في عشق تونس الملايين بل عشرات الملايين وأكثر

كلهم بركة

أما عن الثورة المصرية ، فهي قصة حب أخرى ، أحاول أن أكتبها دون أن أثير غيرة حبي الأول :)

rmkaradi said...

في حياة كل منا وهم اسمه الحب الأول . لا تصدق هذا الوهم حبك الأول هو حبك الأخير - احسان عبدالقدوس
وعليه الثورة التونسية او تونس حبك الأول والأخير