1 Jun 2011

اعترافات امرأة عاشقة : ليست مجرد صورة





أصبح كل شيء من أجلك
أصبحتِ أنتِ كل شيء
ما تخيلت يوماً أنك ستأتين
وعندما أتيتِ
ما تخيلت كم في حياتي ستغيرين
حتى ما عاد الحديث له طعم
إن لم يكن عنك
وما عاد الأصدقاء أصدقاء
إن لم يحبوا حديثي عنك

تخيلي أنني غيرتُ صورتي على تويتر
هي مجرد صورة.. لا أكثر
فاكتشفت من ردود الأفعال
أن الصور كلها صارت لك
هل تقمصتِ صورتي؟

ابتسامة عريضة، سيدي بوزيدية بامتياز
ونظرات أمل كبير 
تعول على أفراح أخرى
كم استنكر كثيرون قائلين
الشهداء يسقطون فكيف تبتسمين؟
واستطرد آخرون مرددين
كلا أرجوكِ
لتبقَ الابتسامة
فهي أمل بنصر أكيد

Dima Khatib أنا ديمة
الصورة الجديدة لا تبتسم
هي صورتك بعد ٥ أشهر من ولادتك
كبرتِ ودخلتِ مرحلة تأمل وتفكير 

عيناك تختبئان خلف ستار أسود 
عله يحميهما من سموم أشعة مضادة 
تبحثين عن أجوبة في الأفق
وتكاد ابتسامة ربيعية تتسلل إليك
لكنك لا تتجرأين 
أصبحتِ متفائلة .. بحذر
راحت السكرة وإجت الفكرة

تسألينني لم تعرقلت الأفراح؟
هي مسألة وقت لا أكثر
بن علي ومبارك كانا رأسين لهرم مؤسساتي
قـُطع الرأسُ بسرعة وبقي الجسد
آخرون قد لا يكونون رؤوساً تقطع
بل هم جزء لا يتجزأ من كتلة 
ليست هرماً وليست مؤسساتية
استئصال العصابة منها
يعني إسقاط الكتلة مرة واحدة 
أي، وقت أطول وجهد أكبر
لتفتيت الكتلة حتى يهوي الجسد بالكامل
و.. سيهوي

تسألينني عن العروستين
تونس ومصر
لقد انتهى شهر العسل
والزواج ليس سهلاً
بل يتطلب قراراً
باستمرار الحب
وبالعمل الجاد اليومي
للحفاظ عليه وتغذيته

هي مسألة وقت
حتى موعد فرح جديد
نزف فيه عروساً ثالثة
من أصل اثنتين وعشرين 
أنا أرى ابتسامتك
تنتظر إشارتك
لتعود على تويتر

هل أتحدثُ عني أم عنكِ؟
لا أعرف .. فكل شيء أضحى أنت
يا ثورة عربية اختطفتني في ابتسامة ربيع عربي


النص أهديه إلى كل أصدقاء توتير .. وإليكم باقة مما كتبتم عن تغيير الصورة :) وأنا ممتنة لكم يا أسخياءتغمروني دائماً بمحبتكم ومعرفتكم وأفكاركم





LibyaNewMedia Gone is the biggest smile on Twitter

MichaelAtMO @Dima_Khatib is no longer smiling! Now we're really in trouble

 b9AcE An icon is gone. In both senses of the word

 faycel_saad  يا ديما ابتسامتك كانت وراء ثورة تونس و مصر فلا تهينيها و لا تحقريها
ارجعي لنا ابتسامتك يا ديما ... احتجاج شديد اللهجة

 poalpo  لا ... كذا احسن بدون ابتسامات ... حتى يتوقف سيل الدماء في سوريا وليبيا واليمن

almuraisy
I forgot to tweet: #Breaking @Dima_Khatib changes her profile photo (Do not be afraid Dima, I wont hashtag you

 Dima_Khatib I changed from over-optimistic to cautious and contemplative :) #ArabRevolt

talalaldakheel
كانت ابتسامتك تضفي تفاؤلا رغم الحزن الذي تحمله الأخبارالتي تنقلينها . لك كل التقدير على جهودك 

MagedSallam ابتسامتك يا ديمة دى هى اللى بتدينى الامل فى انه النهاردة احسن من امبارح وبكرة احسن من النهاردة كلها تفاؤل

lomba87ديمة انا كمصرية اري صورتك الجديدة تشبه تمثال ابو الهول وهو ينظر باتجاه النيل وفيها كثير من الشموخ فعلام انتي كنتي تنظرين

 Nervana_1 Miss your gorgious smile Dima . Even in bad time , it used to keep me going

elsonaidi  أين الابتسامه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 yarrer اريد منك طلب ارجاع الابتسامة

 ArcturusRex Your smile brings warmth to millions

shaamsala9el ماذا حصل ياديما لماذا نزلت دموعك ... قدرك انك المثل الاعلي لنا
لا انسي تلك الليله ليله تنحي حسني وكنا سهرانين نمت أنا ثلاث ساعات ووجدتك لم تنامي ومازلت تكتبي كانت عيناك معلقة على الأخبار واصابعك تنقل لنا الأخبار وقلبك مع ساحة التحرير بمصر 

Remonte
  I like ur pic ,, free thinking .. With sky .. Enjoy :) .. U make me fly 

HarvardDr علي فكرة اي فون لم يغير صورتك ذات اكبر ابتسامة ع تويتر. وهذا ممتاز. لازم نتفائل فالأمة تغلي كالبركان والنصر آت آت

DuJim change is often good

sare7flkoun
 it was a great smile indeed :) but this pic represents hope and looking into future and making a stand for acheiving dreams

youssefaghloumi 
الشعب يريد ابتسامتك.لما أعرضت عنا،؟
 بالله عليك ابتسمي رغم شراسة آل الأسد

SGardinier
Off Twitter so long and just found @Dima_Khatib's smile gone! A visionary profile instead / A revolutionary must be able to change seasons

ArcturusRex
Although your smile brings hope to millions, your new photo encourages all to ponder gravity of today's crisis

DioscorusBoles I like your new image but your old image has become a sort of trade-mark

b9AcE
 If I may interpret a bit further: You're now looking left. West on map. Revolutions are now spreading to the West

jameel20210 Nice photo, To the future we stare


11 comments:

يوميات مواطن عربى said...

شكرا ديما ,,,,, ربما كانت أبتسامتك فرحا واشراقا بربيعا عربيا أتى علينا من غير ميعاد ,,, والان نظرتك نظرة ثقه وتفاؤل ولا تخلو من الحذر للقادم ,,, مبتسمه أو حذرة فأنت رائعه ,,, ابتسامتك تشبه كثيرا ابتسامه جوليا روبرتس :)

NoonArabia said...

تعجبني صورتك الجديده يا ديما، فبرغم ان عينيك مستتره وراء النظارات الشمسيه الا اني اشعر بنظاراتك التي تتطلع لشمس جديد و تغمرها ابتسامه مستتره لحاظر حافل بالأمل. دمتي يا ديما و دامت لنا ابتسامتك و روحك الثوريه. تحياتي

ملحوظه: لم اعلق على الصوره مسبقاً لهول الأحداث اليوم في يمني الحبيب الذي ننتظر مجدداً زيارتك له انشاء الله قريباً

cassiopea2010 said...

ورقة جميلة عزيزتى ديما و قد أعجبنى كثيرا وصفك لمصر و تونس بالعروستين و أنك فى إنتظار العروسة الثالثة و أن الزواج صعب يحتاج قرار بالحب و العمل الدءوب..هذا هو ما نحن فيه الآن يا عزيزتى عشق للوطن رغم الآلام و كفاح فى كل ثانية حتى لا يغتصب منا مرة أخرى و نعود لنهيم بلا وطن و لا إنتماء..تحياتى لك و لكلماتك العميقة التى أثرت فى بشدة..:)

هبه عمر said...

شكرا ديما لأنك اعدتني الي زمن التأمل في الكلمات والمعاني ، ولأنك ذكرتني بأن الصحافه سرقتني من الكتابه ، انتي فعلا سحابه عربيه تسبح في فضاء الحريه ، كلماتك تختصر الحدود والمسافات وجوازات السفر التي تفرق بيننا كعرب ، ثورات الحريه جمعتنا من جديد ، واصبحت ارضنا مشتركه ودمائنا مختلطه وحبنا الكبير هو الوطن الذي نحلم به كلنا ، اتمني ان نجد هذا الوطن يا ديما معا ، وبالمناسبه صورك كلها احلي من بعضها ولكني احب ابتسامتك المتفائله ، فلا نحجبيها ابدا

Thabit Alomari ثابت العمري said...

somebody said: Success is sweet, the sweeter if long delayed and attained through manifold struggles and defeats.
وبالعربي : ان الله مع الصابرين

wajd said...

هناك تصور توثق للتاريخ ,,وهناك ابتسامات توثق للثورة ,,لو اختزلت ذكريات الثورة التونسية في مشهد غير عابر ساقول ابتسامتك ,,كنت اكتب اليك حينها ,,وهروب الطاغية بات وشيكا ان ابتسامتك تعيد الى الثقة والامان كلما رايتها ,,اليوم اقول ان ابتسامتك هي الراعي الرسمي للثورة ,,والراعي الدائم لانتصاراتنا والراعي المرافق لبعض انكساراتنا حين تدعينا للوقوف فورا ,,
سيدي بوزيد لديها ابنة تسكن في خلجان اخرى ,,بعيدة الاف الاميال ,,قريبة من القلب بما يكفي لتقول لها ابنتي انت يا ديما ,,

ziad said...
This comment has been removed by the author.
ziad said...
This comment has been removed by the author.
Anonymous said...

لم نعد نميز بين هذه الثورات وأنفسنا لم نعد نعرف أنحن الثورة أم الثورة نحن.كل ما أعرفه أن هذه الثورات زلزال أعاد لنا أنفسنا
===================================
أما الصورة فعندما رأيتها لأول وهلة أعطتني الأمل بنظرتها المبتسمة إلى المجهول وكأنها رسالة ورجاء للغد أن كن أفضل ولا تكن غير ذلك
===================================
أما أنت أستاذة ديمة فأشعر دومًا أنك العالم العربي بأسره ولن نستطيع أبدًا إلا أن نستنج أنك عربية الجنسية فلا جنسية أخرى لك سواها

Sara Alyahya said...

لم نعد نميز بين هذه الثورات وأنفسنا لم نعد نعرف أنحن الثورة أم الثورة نحن.كل ما أعرفه أن هذه الثورات زلزال أعاد لنا أنفسنا
===================================
أما الصورة فعندما رأيتها لأول وهلة أعطتني الأمل بنظرتها المبتسمة إلى المجهول وكأنها رسالة ورجاء للغد أن كن أفضل ولا تكن غير ذلك
===================================
أما أنت أستاذة ديمة فأشعر دومًا أنك العالم العربي بأسره ولن نستطيع أبدًا إلا أن نستنج أنك عربية الجنسية فلا جنسية أخرى لك سواها

Anonymous said...

جميل جدا ماكتبه لكن الاختفاء طويلا وراء النظارات يسمى هروب.