6 May 2011

اعترافات امرأة عاشقة : ما بعد القطيعة

عدت إليها .. بعد طول غياب
سيارتي أوصلتني هناك وحدها 
فهي تكاد تعرف الطريق دوني 
طريقاً كنا نقصده يومياً في الصباح الباكر 

أصبت بصدمة كبيرة

دخلت المكان فوجدت كل شيء كما كان، كما تركته
الناس كما عرفتهم يقومون بنفس التمارين بنفس الملابس
الوجوه كما عرفتها بنفس الابتسامة بنفس التعابير
الآلات كما عرفتها بنفس مكانها بنفس أعطالها
الموسيقى كما عرفتها هي نفسها تدب في الجسد إيقاعها
التلفزيون يعرض مسلسلات أمريكية يـــاه نسيت وجودها

هرولت قليلاً فضاق صدري وتعب قلبي
حملت الأثقال فوجدتها ثقيلة ثقيلة
لم أكمل سوى عشرة بدلاً من عشرين مرة
تماريني اللذيذة صارت عسيرة
والساعدان والساقان من الوهن يعانيان
أين تلك المرأة الرشيقة؟

أصبت بصدمة كبيرة

كم غبت من الزمن؟
يا إلهي .. إنها خمسة أشهر تقريباً
غبت قرابة خمسة أشهر تغير خلالها كل شيء
غبت قرابة خمسة أشهر ظننت أنها غيرت كل شيء
هي فعلاً غيرت كل شيء .. بالنسبة لي 
لكن صالة اللياقة البدنية وأشياء كثيرة ظلت كما هي 

منذ نهاية العام الماضي وأنا أعيش حالة عشقية
نعم .. حالة عشقية حقيقية 
اختطفتني من دهاليز الحياة اليومية
احتفظت بي لنفسها فقط
أسرعت خفقات القلب لكنها أضعفت العضلات
غذت الروح والعقل وأهملت الجسد

لطالما آمنت أن الحب حالة وجودية 
كالشعر والفن والإبداع
لكني لم أدرك أن امرأة عاشقة
يمكن أن تحب ثورة .. بدلاً من رجل


مهداة إلى كل ثورية وثوري في أرجاء الوطن العربي 

5 comments:

Ghadeer said...

أمريكا...بالعربى: أطفال مصر هينتخبوا الرئيس http://t.co/2jqH4eu
please tell me what u think.

Anonymous said...

يا الهي كلمات تضرب على الوتر الحساس ،،، شكرا كتير لكل مواقفك الصادقة

Haykel AZAK said...

Excellent billet.. keep rock'in !

Samir said...

العشق يتولد من الحرمان

Dima Khatib said...

شكرا لكم جميعاً :)
فعلاً كما يقول الأخ سمير، العشق يتولد من الحرمان
ونحن حرمنا طويلاً من الحرية