21 Jan 2015

أي نوع من الكُتّاب أنت؟


١- كاتب لديه أفكار جيدة وأسلوب لغوي جيد وقدرة على تنسيق الأفكار وعرضها 

٢- كاتب لديه أفكار جيدة وقدرة جيدة على تنسيق الأفكار وعرضها لكن ليس لديه أسلوب لغوي جيد 

٣- كاتب ليست لديه أفكار جيدة ولا قدرة جيدة على تنسيق الأفكار وعرضها لكن لديه أسلوب لغوي جيد

٤- كاتب ليست لديه أفكار جيدة ولا أسلوب لغوي جيد ولا قدرة على تنسيق الأفكار وعرضها 


النوع الأول: طبعاً رائع

النوع الثاني: يمكن مساعدته لتحسين الكتابة من الناحية اللغوية. نحن نحتاج في العالم العربي حاجة ماسة إلى العقول أصحاب الأفكار وخاصة إلى من لديهم فكر نقدي، وكثير منهم درسوا في الخارج، وقد تكون لغتهم العربية ركيكة، ومنهم علماء أو أشخاص تخصصاتهم فنية تقنية لا علاقة لها بالكتابة. لكن لديهم رسالة ولديهم أفكار بناءة يمكن أن تساعدنا في فهم أمور لا نفهمها. وليس بالضرورة أن يكتبوا لعامة الناس ككل، بل قد تكون كتاباتهم موجهة بشكل خاص لنخبة تساهم في صنع القرار ووضع السياسات

النوع الثالث: لا أعرف ما المغزى من كتابة هؤلاء؟ ماكياج لغوي مثلاً؟ فليساعدوا النوع الثاني، أفضل للجميع

النوع الرابع: لا فائدة منهم، ومع الأسف منتشرون في كل مكان وينبغي استئصالهم ! ربما لو ازدادت نسبة النوعين الأول والثاني تضاءل انتشار النوع الرابع


لا تخافوا من الكتابة إن كانت لديكم أفكار، لدينا نقص فكري رهيب، ومن نسميها "نخبتنا" تحتاج إلى كثير من التجديد والاستبدال .. اللغة ليست عدوكم بل هي وسيلة في أيديكم كي تعبروا عن أفكاركم. اطلبوا المساعدة واكتبوا، وأتحفونا. افتحوا مدونات، انشروا على الانترنت، راسلوا الصحف. دعونا نتعلم منكم، ودعونا نتخلص من كتاب النوع الرابع


شكر خاص إلى الدكتور خالد مصطفى الذي ألهمني لأكتب هذه التدوينة

1 comment:

Ahmed Haidar said...

انا لا اعلم اى نوع قد اكون من الكتاب و لكنى اعلم عدم اتقانى للغة فمثلا انا لم اكن ادرس اى شئ يتعلق بالكتابة و اللغة انا كنت ادرس السياحة و مازلت احلم ان اكون كاتب يوما فهل من مساعدة ؟